إشترك معنا ليصلك جديد الموقع

بريدك الإلكترونى فى أمان معنا

الخميس، 28 يناير، 2016

نظرات ثاقبة ، همهمات خافتة ، حوار ساخن

"نظرات ثاقبة ، همهمات خافتة ، حوار ساخن "
تطلع اليه العميل قائلآ :
"صدقنى أنا سعيد إنى إتعرفت عليك بغض النظر عن الشغل ، شخصية كويسة واتمنى إبنى يكون زيك"
الإشادة كانت شيئآ ممتعآ ، ولحظات تقييم لم اطلبها من عميل أراه وللمرة الأولى.

أجتهدنا كثيرآ أيام دراستنا الجامعية وحققنا الكثير من النجاحات ولكن لحظة النجاح التى يصاحبها إشادة الآخرين دون أن تطلبها تصيبك بنوع من الراحة الإيمانية  الشديدة والتى تؤكد : إن مجهودك فى الحياه لم يذهب سُدى.
عميل اليوم كان منبهرآ ،  أعد لنا طاقم عمل مكون من إستشارى ومهندس تكنولوجيا معلومات ، جلس إلى المقعد الأخير مترأسآ الإجتماع ، وشعرت لبرهة إنها لحظات الإختبار بالسلك الجامعى ، تبسمت مستمعآ لآرائهم فى تأمين أحد مواقعهم التجارية ، نظرت إلى أعينهم للحظات وعاودت النظر إلى المخططات الهندسية الملقاه أمامى مرة أخرى ، وبدأت أدون ملاحظاتى على ما أسمع محاولآ الوصول إلى أفضل الطرق لتأمين الموقع ضد مخاطر التعدى والسرقة.
بدأت أتحدث عن تصورى لتأمين الموقع بكلام عام ، تطرقت إلى محاولاتهم الذكية لإجراء عملية إنتخاب موسعة لإختيار افضل الشركات لتنفيذ المشروع ، وحذرتهم الوقوع  فى برانص شركات الكسب السريع وليدة ثورة 25 يناير ، أخبرونى : ما وجهة نظرك  ، تحدثت إلى ضرورة إجراء عملية الانتخاب بشكل علمى مدروس وعلى أيدي متخصصين وفوجأوا بى أتخلى عن التأمين وعرض خدماتى فقط كمهندس إستشارى .
كان الحوار شيقآ والأهم الإنصات الذى أستمر لساعتين تقريبآ لم نشعر بهم جميعآ ، وجدوا بى إخلاصآ متناهيآ فى الخروج بهم إلى بر الأمان وإصرارى المتزايد على الوصول بهم إلى أفضل طرق الحماية حتى ولو على ايدى شركات أخرى ، كانت المرة الأولى التى أعرض بها خدماتى على شكل استشارات فنية ، وجدت بهذه الفكرة الطريقة المثلى للوصول إلى قلب وعقل العميل ، والهدف الأسمى لإقناع العميل بأن المادة ليست كل شئ ، ومن ثم جلس العميل ورفاقه حائرين من أمرى فلقد أغلقت كل طرق التحايل والقلق التى يشعر بها العميل بعرضى الذهبى ، وهو استشارات فنية لتنفيذ المشروع.
رمقنى كل منهم بنظرة ثاقبة طويلة ثم أمطرنى بتعليق وكأنة نتيجة اختبار ، فالبعض تمنى أن يكون إبنه مثلى والآخر عبر عن سعادته لرؤيتى والتحدث معى ، والثالث كان هادئآ يحلل الموقف بالعقل والمنطق قبل أن ينطق بحرف.
تركت جلسة العمل سعيدآ بآرائهم ، أشعر بإن مجهودى فى الحياه لم يذهب سُدى ، وأن العلم والخبرات الحياتية لها دور كبير فى التعامل مع الآخر ، والموضوع ليست مجرد أسعار ومواصفات أقل فقط!
تركتهم وأعلم إنهم على حيرة عما نتج من إجتماع طويل لم ينتهى حتى بمعرفة السعر ، تحققت اليوم من شئ جديد آخر فى حياتى العملية ، إن الإخلاص فى العمل له السبق الشديد فى الحصول على عميل جديد ، النيه الخالصة لها القدرة على إقناع الآخر ، ورغم إنى لم أحصل على تأكيد ، ولكن الفراسة لها الدور الأكبر فى اليقين من الحصول على العملية التجارية.
شركات كاميرات المراقبة فى مصر ، كم أتمنى أن ينجح الجميع ، وأن تعج مصر بشركات كاميرات مراقبة تحجب عين الشمس ولكن حذارى كل الحظر من مغبة الوقوع فى الغش والتدليس لإقناع العميل بما تريد أن تبيع فقط دون مراعاة احتياجات موقع العميل الفعلية.
وأخيرا ليس هناك أجمل من مقولة الحسن البصري : "علمت أن رزقى لم يأخذه غيري فاطمئن قلبي"

للعروض والاستشارات الفنية عن أنظمة الاتصالات والمراقبة 
01005331551– 01115550166

إقرأ أيضآ

توريد وتركيب كاميرات المراقبة فى مصر واسكندرية وجميع المحافظات بأقل الاسعار فى مصر
مهندسين متخصصين وخبرة 15 عام فى انظمة المراقبة والاتصالات

تابعونا على الفيس بوك
تويتر
البروفايل على جوجل بلس
منتدى شركة الساجدون لكاميرات المراقبة
http:// www.panasoniccentral.com





شارك هذه الصفحة وتابعنا على صفحاتنا الرسمية
شارك الموضوع →
تابعنا →
إنشر الموضوع →

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افلام اون لاين